جديد غصن.. اعتراف مدير شركة تركية ومذكرة قبض دولية


جديد غصن.. اعتراف مدير شركة تركية ومذكرة قبض دولية

لا تزال تداعيات فرار الرئيس السابق لمجموعة رينو-نيسان كارلوس غصن، تلقي بظلالها على المشهد في اليابان، وفي آخر المستجدات في هذا الملف الذي أثار حفيظة طوكيو، أعلنت وزيرة العدل اليابانية أن الشرطة أصدرت مذكرة دولية بالقبض على غصن.

كما اعتبرت، الوزيرة ماساكو موري، الأحد، أنّ فراره إلى لبنان بينما كان قيد الإقامة الجبرية في طوكيو بانتظار محاكمته، هو أمرٌ "غير مبرّر"، وذلك في أول موقف يصدر عن الحكومة اليابانية في هذه القضية.

كما وظهرت الخميس الماضي، أول صورة يبدو فيها كارلوس غصن منذ فراره المثير من اليابان الاثنين الماضي، وتشاركه فيها زوجته كارول...

إلى ذلك، قالت إنّ "النظام القضائي في بلادنا يمتلك إجراءات مناسبة لإثبات الحقيقة في القضايا، وهو يُدار بشكل صحيح، مع ضمان حقوق الإنسان الأساسية"، معتبرة أن "فرار متّهمٍ أطلِق سراحه مقابل كفالة، غير مبرّر".

كما أشارت إلى أن السلطات اليابانية ليس لديها أي دليل على خروج غصن من أراضيها، لذلك يُشتبه في أنه استخدم "وسائل غير قانونية" لمغادرة البلاد.

وأكدت أنه تم إلغاء كفالة غصن وإصدار "مذكرة حمراء" من الإنتربول لطلب توقيفه.

اعتراف مدير شركة تركية
إلى ذلك، وبعد المعلومات التي تكشفت عن هروب غصن عبر شركة طيران تركية خاصة، واعتقال النيابة التركية عددا من المتهمين، بحسب ما أعلنت أنقرة قبل يومين، ذكرت صحيفة حرييت التركية، السبت، أن أوقان قوزيمن، مدير عمليات شركة "إم إن جي" التركية للطيران أبلغ السلطات بأنه ساعد دون علم في عملية هروب رئيس نيسان السابق، بعد تعرضه لتهديد من أحد معارفه السابقين، بحسب قوله.

كما أشارت إلى أن قوزيمن أبلغ السلطات بأن أحد معارفه السابقين من بيروت (لم تذكر اسمه)، طلب مساعدته في شأن "ذي أهمية دولية"، وهدده بتعرض أسرته للأذى، إذا رفض.

وقال قوزيمن في إفادته للسلطات: أصبت بالهلع، أخذت رجلاً من طائرة، ووضعته على متن طائرة أخرى في المطار، لم أكن أعلم من هو هذا الرجل."

يذكر أن السلطات التركية اعتقلت قبل يومين 5 مشتبه بهم، بينهم قوزيمن، بتهم تهريب مهاجر ضمن تحقيق في توقف غصن في تركيا قبل سفره إلى لبنان، حسب ما أفادت وكالة رويترز.

إلى ذلك، أعلنت تركيا، السبت، تورط أجنبيين في عملية عبور غصن مدينة إسطنبول خلال رحلة فراره عشية ليلة رأس السنة.

وقال وزير العدل التركي، عبد الحميد غول، في مقابلة أجرتها معه قناة "سي إن إن ترك": "ثمة أجنبيان متورطان في مرور غصن عبر تركيا"، دون أن يعطي مزيداً من التفاصيل.

يذكر أن رجل الأعمال اللبناني الفرنسي البرازيلي وصل في 30 ديسمبر، بشكل مفاجئ، إلى بيروت. ويشتبه في أنّه استقل طائرة خاصة في مطار كانساي الدولي قرب مدينة أوساكا (غرب اليابان)، أقلته إلى إسطنبول، ومنها توجه إلى بيروت على متن طائرة أخرى.

ويلاحق غصن بقضايا مخالفات مالية في اليابان، حيث كان قيد الإقامة الجبرية في طوكيو منذ أبريل تحت شروط صارمة تمنعه من مغادرة البلاد بانتظار محاكمته، وذلك بعد قضائه 130 يوماً في السجن.

وأكد غصن، الخميس، أنّه نظم وحده رحلته إلى لبنان، من دون أن يعطي تفاصيل أخرى، معلناً عن مؤتمر صحافي سيعقده في الأيام المقبلة.