قمر الثلج العملاق" يظهر الأحد في النصف الشمالي للأرض


تشهد سماء النصف الشمالي من الكرة الأرضية، حدثا فلكيا مثيرا في الساعات الأولى من صباح الأحد التاسع من فبراير، وهو ظهور قمر الثلج العملاق.

وتطلق صفة العملاق على القمر عندما تكون المسافة بين مركزه ومركز الأرض ضمن 362,146 كيلومترا، والتسمية العلمية لهذا الحدث قمر الحضيض، ويقصد بذلك وقوع القمر فى أقرب نقطة من الأرض، ما يعني أنه سيظهر أكبر وأكثر إشراقا في سماء الليل.

وقال غوردون جونستون، من وكالة ناسا إن القمر "سيبدو ممتلئا لمدة ثلاثة أيام تقريبا، من مساء الجمعة إلى غاية صباح الاثنين، ما يجعل عطلة نهاية الأسبوع قمرية كاملة".

ويعرف بدر شهر فبراير باسم "قمر الثلج" أو "قمر الجوع"، لأن هذا الشهر غالبا ما يشهد أعنف تساقط للثلوج ويأتي في نهاية الشتاء.

وأضاف جونستون أن مدار القمر بيضاوي الشكل وهو ما يجعله يقترب من الأرض ويبتعد عنها خلال مدراه.

وأوضح "أن أبعد نقطة في هذا القطع المداري، تسمى الأوج وهي على بعد نحو 405،500 كم من الأرض في المتوسط.

وأضاف جونستون "عندما يظهر اكتمال القمر في الحضيض، يصبح أكثر إشراقا وأكبر قليلا من اكتمال القمر العادي، وهذا هو المكان الذي نحصل فيه على قمر عملاق".

وأقمار البدر العملاقة، التى تحدث خلال فصل الشتاء فى النصف الشمالى من الكرة الأرضية، تبدو أكبر من أقمار البدر العملاقة الأخرى التى تحدث فى بقية العام. ففى هذا الوقت من السنة تكون الكرة الأرضية قريبة من الشمس ونتيجة لذلك فإن جاذبية الشمس تدفع القمر أقرب إلى الأرض ما يجعل أي بدر عملاق خلال فصل الشتاء يبدو أكبر ظاهريا من أقمار البدر العملاقة في فصل الصيف.

وإذا لم تتمكن في نهاية هذا الأسبوع، من مشاهدة القمر العملاق، فإنك لن تنتظر وقتا طويلا لرؤية القمر العملاق القادم، إذ يتوقع ظهور "قمر الغراب العملاق" في 9 مارس المقبل.