لإقتحام المُسلّّح' لمنزل نانسي عجرم'


'الإقتحام المُسلّّح' لمنزل نانسي عجرم

دخل فجر اليوم الأحد، لصّاً إلى منزل الفنانة نانسي عجرم، حيث كانت تتواجدُ مع زوجها الدكتور فادي الهاشم في الطاّبق السّفلي بينما أطفالها الثلاث في الطّابق العلويّ.

وبعد سماعِ صوتٍ صادرٍ من الطّابق العلويّ، صعد زوج عجرم للتحرّي عن مصدر ليُفاجئه شخصٌ 'مُلثّم' فوقع عراكٌ بينهما.

من جِهتها، قامت الفنانة عجرم التي كانت تختبئ في الطّابق السّفلي بالإتصال بحرسها الشخصي المُتواجد خارج الفيلا، في وقتٍ دخل فيها اللص إلى غرفة بناتها وهو يحمل سلاحه مُهدّداً حياتهن.

وهذا ما دفع بزوج عجرم بإحضار مُسدّسه مُطلقاً النار دفاعاً عن بناته ما أدّى إلى مقتل اللص فوراً، وحضرت إلى المكان عناصر من القوى الأمنية والأدّلة الجنائية والتحقيقات جارية.

 وعُلِم أن 'الهاشم'، موقوفُ الآن على ذمّة التحقيق.

وتردّدت معلوماتٍ عن 'إمكانيّة وجود علاقةٍ ما بين اللص و'نواطير' المنزل.

وفي إنتظار مسار التّحقيق، لِمعرفة ما إذا كان حقٌّ الدّفاع عن النّفس جِرمٌ يُعاقب عليه القانون اللبناني.

دخل السوري محمد حسن الموسى مواليد العام 1989، فجر اليوم الأحد مُلثَّماً إلى فيلا الفنانة نانسي عجرم في نيو سهيلة كسروان بقصد السرقة، لكنه فوجىء بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجهه، فحصل إطلاق نار بين الإثنين، ما أدى إلى مقتل السّارق على الفور، وفق ما أفادت 'الوكالة الوطنية للإعلام'.

م