تكنولوجيا جديدة.. حياتنا ستتغير في 2020


تكنولوجيا جديدة.. حياتنا ستتغير في 2020

يشهد العالم تطورا مذهلا ومتسارعا في مجال التكنولوجيا، ومع ذلك يتوقع الخبراء حدوث تحولات جذرية في عام 2020 يمكن أن تؤثر بشكل كبير على مجرى حياتنا، بحسب تقرير لموقع Venturebeat للتكنولوجيا.

وهذه نظرة على أبرز 10 توجهات تقنية متوقعة:

الذكاء الاصطناعي

أصبح الذكاء الاصطناعي جزءا من الحياة اليومية، مدفوعا بظهور أنظمة صوتية مؤثرة مثل Alexa و Siri و Google Assistant.

في عام 2020، يتوقع الخبراء حدوث اختراق في الذكاء الاصطناعي بما يشمل استخدامه في التعرف على المشاعر والإبصار الحاسوبي.

التسوق عبر الانترنت

البيع عبر الإنترنت ساخن ولكن لا توجد تطبيقات كثيرة تدعم ذلك.

فمثلا شركة أمازون أطلقت مؤخرا تطبيق Amazon Go لكن مع بروز الجيل الخامس من شبكات الاتصال بالإنترنت واستخدام المزيد من أجهزة الاستشعار والتقنيات البصرية يتوقع أن يشهد هذا القطاع تطورا ملحوظا في 2020.

معالِجات كمبيوتر متطورة

سيشهد عام 2020 الحاجة إلى أجهزة حوسبة متطورة وأكثر فعالية بالنظر إلى أن مجموعة كبيرة من التطبيقات الجديدة تعمل بأجهزة استشعار ونماذج ذكاء اصطناعي تتطور باستمرار.

وقد بدأت عدة شركات بإنتاج رقائق متطورة قادرة على التعامل مع الطلب المتزايد، وهي تحاكي بنية الدماغ وتعالج خورازميات الذكاء الاصطناعي.

الحوسبة الكمية

توقع التقرير أن يكون عام 2020 بداية عصر الحوسبة الكمية. فمع زيادة تدفق البيانات، يتوقع مساهمة أكبر للحوسبة الكمية في المشكلات الكبرى التي تشغل المجتمعات، مثل الطاقة والرعاية الصحية.

في عام 2020، ستكون هناك حاجة إلى القدرة على التعامل مع البيانات الضخمة لعلاج السرطان والتحكم في الطاقة النووية وتحليل الحمض النووي وغيرها.

وقد قطعت شركات مثل IBM و Google و Intel و Microsoft و Alibaba خطوات ملموسة نحو الحوسبة الكمية.

تقنيات الفضاء الجوي

ستبدأ البشرية في العودة إلى الفضاء في عام 2020، مدفوعة إلى حد كبير بالقطاع الخاص.

فمنذ الحرب الباردة، تباطأ التقدم التكنولوجي. والشركات البارزة التي تحقق الآن تقدما في مجال الفضاء تشمل SpaceX و Blue Origin.

تقوم شركة SpaceX بتطوير صاروخها Starship، فيما تحرز المؤسسات الخاصة تقدما في مجال الفضاء.

وقد تقصر المركبات الفضائية الرحلات القارية إلى ما بين 20-30 دقيقة، حسب التقرير.

عصر جديد للإنترنت

سيشهد عام 2020 منافسة محمومة بين الولايات المتحدة والصين حول التزويد الأسرع للمستهلكين بتقنية الجيل الخامس من شبكات الاتصالات .(5G)

وهناك موضوع ساخن آخر هو تقنية الـ Starlink Broadband أي الاتصالات عريضة النطاق.

عبر هذه التقنيات، سيتم في 2020 إطلاق ما يصل إلى 2500 قمر صناعي، وهذا يمثل حقبة جديدة للإنترنت واسع النطاق، ويتوقع أن ينمو هذا الرقم إلى 12 ألف قمر صناعي بحلول عام 2023.

الرعاية الصحية الرقمية

يتوقع أن تشهد الرعاية الصحية الرقمية في 2020 كثيرا من الابتكار، كاستخدام التكنولويجا في التحليل الجيني لكشف الأمراض وتوفير طرق للوقاية منها.

وحسب التقرير فإن تطور الذكاء الاصطناعي سوف يحسن جودة العلاج في عام 2020. إذ سيتم استخدامه في تشخيص الصور الطبية التي يتم التقاطها عبر التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية والأشعة السينية.

والشركات الناشئة Enlitic و Zebra Medical Vision تظهر تقدما ملحوظا في هذا المضمار.

تكنولوجيا زراعة المحاصيل

في مجال الزراعة، تبرز شركات عديدة تقدم منتجات تستخدم الذكاء الاصطناعى والإبصار الحاسوبي والبيانات الضخمة.

في عام 2020، سيصبح من الشائع مراقبة نمو المحاصيل من خلال الإبصار الحاسوبي.

أما الروبوتات التي ستزرع النباتات والفواكه فستصبح أكثر شيوعا. كما ستسعى شركات الزراعة لتحسين كفاءة نمو المحاصيل حتى في الأماكن المغلقة، بتطوير قدراتها في مجال التكنولوجيا.

تكنولوجيا القيادة ذاتية التحكم

القيادة الذاتية أحد أهم الموضوعات، وهي لم تصل إلى المستوى الخامس بعد (التحكم بالكامل)، لكنها تحقق تطورا، في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه شركات رائدة في هذا المجال.

وتسعى خلال هذا العام للارتقاء من مستوى القيادة الذاتي الثاني أو الثالث، إلى الخامس. ومن بين هذه الشركات Prophesee (فرنسا) ، Perceptive Automata (الولايات المتحدة).

البيانات المتسلسلة Blockchain

مع نمو هذا القطاع، أصبحت الشركات العاملة في مجال الدفع والأمن التي تطور تقنيات مضادة لغسل الأموال، تجذب الانتباه.

ومن بين هذه الشركات شركة IBM التي بدأت بالفعل في إعداد برنامج متخصص في البيانات المتسلسلة.

في عام 2020، ستقوم المؤسسات الكبرى بإدخال تقنية البيانات المتسلسلة لمنع تسرب المعلومات والاحتيال عبر الإنترنت.

وعلى الرغم من وجود مخاوف من تأثير هذا التطور التكنولوجي على القوى العاملة، يرى التقرير أن العام الجديد سيكون، دون شك، عاما للابتكار، فيما يتحسن الناس في مجال استخدام التكنولوجيا.